Mouna.jpg

عرض في طور الإنتاح

منى وفيق

مِن أُنثى "شامبانزي" إلى "داروين" #1

مِن أُنثى "شامبانزي" إلى "داروين" #2

عَرضان ثنائيا اللغة (عربي- فرنسي)
يقدمهما: منى وفيق (اللغة العربية) وفنان فرونكفوني (القصائد باللغة الفرنسية)

 

تُنجز منى وفيق ديواناً شعرياً ذاتياً عنْوَنَتهُ من أنثى "شامبانزي" إلى "داروين"، وهو بمثابة "سيرة ذاتية مُختلفة" على حدّ تعبير الشاعرة، فهو شِعر لا يبتغي الاستفزاز ولا الادّعاء من جهة، كما لا ينشغل بعَرض تنازلاتٍ لإرضاء معايير الشعر المثالي من جهة أخرى، بل همّه تقديم شعرٍ صادق وكاشف إلى أبعد حد.

ستقدم منى هذه النصوص على الخشبة من خلال نُسختين، فما تكتُبه ليس صالحاً لأن يُعرَض في كل مكانٍ وأمامَ الجميع. ولهذا، تفصلُ كتابتها إلى جزئين، جزء رغمَ حرارة صدقه يبقى قابلاً لأن يُلقى أمام أسماع الجميع، وجزء آخر صدقهُ حارقٌ وظلامُه دامس بحيث لن يُمكن التعامل مع معطياته في أي مكان.

 


ستقدم منى وفيق عَرضين ذاتيين:

من أنثى "شامبانزي" إلى "داروين" 1 النهار:  للعرض في كل الأمكنة.
من أنثى "شامبانزي" إلى "داروين" 2 الليل: حيث تتناول بعض المواضيع الحساسة.

العرضان مُنفصلان ويمكن تقديمهما كمتتالية.